“8” تفتح خزانة فيكتوريا بيكهام

EefTpjW48X / June 1, 2019

أسرار طلّة الفاتنة البريطانية فيكتوريا تكتشفها “8” بالتفاصيل لا يليق بها إلا لقب “أيقونة الموضة العصرية”، فهذه المرأة البريطانية أذهلت العالم بطلّتها التي يصعب منافستها بعدما جعلت من صيحات الأزياء والاكسسوارات حياة ومهنة لها. فيكتوريا بيكهام أو “بوش سبايس” كما يحلو لمعجبيها تسميتها، ما زالت تفاجئنا في كلّ يوم بمظهرها الأنيق والراقي وهي لا ترضى إلا أن تكون ملكة تنظر إليها نساء العالم ليستفدن من رؤيتها الخاصة للموضة. مجلة “8” فتحت خزائن “الليدي” فيكتوريا لتكشف لكم أسرار طلّتها الفاتنة دائماً. خزانة الترف قبل البحث في الأغراض الخاصة بفيكتوريا، لا بدّ أن تكتشفوا معنا خزانتها الخاصة في منزلها الجديد في لوس أنجلس التي كلّفتها حوالي 500 ألف دولار أمريكيّ، فهي أشبه بعلبة سحرية لا تدرون ماذا يمكن أن تجدوا فيها، وخزانة “الليدي” ليست كأي خزانة، إذ لا تتألف من الجوارير والمرايا فقط إنما تأتي أرضيتها مفروشة بالجلد الفاخر وهي مزيّنة بالثريات المترفة التي تحمل توقيع Baccarat، وتضاف إلى تلك لوحة خاصة للرسّامة الأمريكية الشهيرة آندي وارهول تحمل رسم أحذية أنيقة بقيمة 80 ألف دولار، كما هناك كومبيوتر داخل الخزانة يقوم برصد قطع الملابس والاكسسوارات والأحذية التي ترتديها فيكتوريا، وتوّفر لها الكاميرا الخاصة بالكمبيوتر رؤية من 360 درجة لتستطيع أن تنظر الى كلّ التفاصيل بدقّة قبل أن تخرج من الخزانة، وإذا كانت هذه هي الخزانة فقط، فكيف إذا غامرنا وفتشنا بين أغراض فيكتوريا؟. شغف بـHermès ربما تعرفون مسبقاً أنّ فيكتوريا بيكهام لديها شغف كبير تجاه حقائب Hermès وتحديداً تلك الخاصة بمجموعة Birkin حتّى أنّها لا تتخلّى عنها في أي مناسبة أو نشاط تقوم به، لكن هل تدركون أنّها تملك أكثر من 100 حقيبة من الفئة نفسها بألوان ونقشات مختلفة؟ هكذا تحطّم فيكتوريا الأرقام القياسية كلّها لتكون من أكثر النساء اللواتي يملكن عدداً ضخماً من الحقائب المتشابهة دون أن تكون مكرّرة أبداً، حيث لكلّ منها طابعها الخاص وهوية مميّزة تتجلّى أيضاً في الطريقة التي تحملها فيها فيكتوريا بكلّ إتقان، أمّا إذا كنتم تتساءلون حول القيمة المادية لمثل هذه الحقائب، فهي تصل إلى مليوني دولار، وهذا ما يعني أنّ فيكتوريا تملك ثروة تتشكّل من الحقائب فقط خصوصاً أنّ لديها حقائب حصرية جداً مثل تلك المصنوعة من جلد التمساح وهي مرصّعة بـ10 قيراط من الألماس، ولا ننسى أنّ هناك مجموعة كبيرة من الحقائب من دور عريقة أخرى خصوصاً لويس فويتون إضافة إلى تلك التي تحمل توقيعها الشخصيّ. مئات الأحذية والنظّارات إذا كنتم تريدون رؤية آخر صيحات الأحذية والنظّارات، فلا يمكن أن تتجه أنظاركم إلا صوب فيكتوريا التي وجدنا في خزانتها مئات العلب الخاصة بالأحذية التي صمّمها كبار المصمّمين العالميين، وفي جولة على الأسماء التي تبقى حاضرة في هذه الخزانة، تجدون أولاً وبدون منازع كريستيان لوبوتان الذي تربطه علاقة وطيدة جداً بفيكتوريا، حتّى أنّه صمّم لها الحذاء الخاص الذي ارتدته في زفاف الأمير ويليام دوق كامبريدج، وقد بلغت تكلفته حوالي 1300 دولار، ولكن لوبوتان يتشارك المساحة في الخزانة مع علب الأحذية الخاصة بدار Miu Miu، بريان آتوود، آنطونيو بيراردي وصولاً إلى تصاميم مارك جاكوبس المذهلة، أمّا النظّارات فتحتفظ فيكتوريا بها بشكل محميّ جداً في خزانتها، وهي تدرك أنّ خياراتها يجب أن تتجه نحو الموديلات التي لا تموت صيحتها أبداً، لذا تتمسّك المصمّمة والفنّانة البريطانية بموديل الـAviator أولاً، لكن هناك موديلات أخرى تجذب فيكتوريا، وخصوصاً الـGranny Cat والـAudrey ذات الحجم الكبير واللافت. وتبلغ القيمة المادية لكلّ من هذه النظّارات حوالي 550 دولار أمريكيّ وأكثر، وإذا كانت فيكتوريا تملك العشرات منها فلا يبقى لكم إلا أن تجروا العملية الحسابية لتدركوا حبّها للنظّارات. مغامرة لا تنتهي بين الأزياء حين يملك أحد المشاهير مجموعة خاصة من الأزياء تحمل اسمه، فهو يصبح الوسيلة الأولى للترويج لها، وهذه القاعدة تطّبقها فيكتوريا بيكهام في يومياتها، فأكثر ما تجدونه في خزانتها هي قطع الملابس الموّقعة بـVB وخصوصاً سراويل الجينز ذات القصّات المتنوّعة من الضيّق جداً إلى تلك التي تعود بستايلها إلى حقبة الستينات ولكلّ ظرف بالنسبة لفيكتوريا سروال الجينز الخاص به، وتتراوح أسعار هذه السراويل بين 200 و400 دولار أمريكيّ. وتعد بيكهام أنّ هناك قطعتين من الملابس لا يمكن أن تتخلّى عنهما في خزانتها وهما سروال الجينز الذي تصمّمه شخصياً والجاكيت الجلدية التي يصمّمها مارك جاكوبس، أمّا الفساتين فلا يمكن لبيكهام أن تستغني عنها أبداً، وفي خزانتها وجدنا تشكيلة واسعة من الفساتين منها ما هو قصير وأخرى تصل إلى حدود الركبة وصولاً إلى بعض الفساتين الطويلة المختارة ذات التكلفة التي تصل إلى حوالي 10 آلاف دولار. أمّا أحبّ الفساتين إلى قلب فيكتوريا فهو ذات الطول المتوسط وهو مصنوع من قماش الجيرسي، كما هناك تلك المصنوعة من قماش الكريب وهي مناسبة للنشاطات اليومية، وتبلغ تكلفة كلّ فستان حوالي 1500 دولار، كما تحتفظ فيكتوريا أيضاً بالعديد من الفساتين التي صمّمتها دار شانيل العريقة وخصوصاً تلك التي تأتي بالاستايل القديم أو الفينتاج، وكلّ هذه التفاصيل الصغيرة تدفع بفيكتوريا إلى أن تصل إلى المراكز المرموقة في عالم الموضة، والأكيد أنّ بعد عشرات السنوات ستكون هي رمزاً للمرأة الأنيقة في القرن الحادي والعشرين.

FILED UNDER : Style

TAG :

Submit a Comment