EefTpjW48X / May 31, 2019

“فانتازيا” لا حدودية في ربيع 2019

صيحات مَرِحة تتفجّر على المنصّات لتُعلن حلول ربيع 2012 يدقّ فصل الربيع بابكِ، لكن هل أنتِ مستعدّة لاستقباله بحيوية تنعكس في أزيائك؟ ففي ربيع 2012 لن يكون هناك مكان للكلاسيكية أبداً، إنما ستكون المساحات كلّها مكرّسة للجنون والخيال والحلم، لا بل “الفانتازيا” في بعض الصيحات، حتّى أنّكِ ستشعرين أنّك تولدين من جديد تماماً كما تنتقل الطبيعة من فصل إلى آخر، فتسلّحي بالحياة والتفاؤل وتعرّفي من خلال صفحات مجلة “ايت” على أبرز الصيحات التي استقيناها من عروض أهم مصمّمي الأزياء لتكون خياراتك في الأزياء ملائمة لروح الفصل الحقيقية. أضيئي كالنيون هل فكرتِ يوماً أنّك يمكن أن تشعّي تماماً كما تشعّ أضواء النيون في الظلام؟ ربما لا، لكن كبار المصمّمين مثل نانيت لوبور، بيتر سوم ورودارتي فكرّوا بذلك فرسموا تصاميمهم بألوان قويّة جداً تماماً كما أضواء النيون أي الأصفر والبرتقاليّ والأخضر والزهريّ، لكنّ مثل هذه الألوان ستزيد حتماً من مرحك وحبّك للحياة في هذا الفصل. موجة الآرت ديكو التكعيبية، الحداثية، الفنّ الجديد… كلّها أشكال فنيّة شكّلت موجة الآرت ديكو في العشرينات من القرن الماضي، لكنّها اليوم تعود إلى الواجهة عبر الأزياء و ليس الأبنية والمنازل، فالمصمّمون أرادوا أن يبسّطوا الهندسة ويجعلوها جزءاً من يومياتكم عبر الأشكال المتداخلة بأناقة لافتة تماماً كما في عروض غوتشي، كارولينا هيريرا وألكسندر وانغ. ارتدي البيجاما إلى الخارج! لا تجعلي ملابس النوم حكراً على المنزل أبداً، فالمصمّمون مثل آدم وريتشارد شاي وستيلا مكارتني وجدوا أنّ تعديلات قليلة على هذه الأزياء يمكن أن تجعلها ملائمة للنشاطات الخارجية وخصوصاً تلك التي لا تتطّلب طلّة رسمية، وميزة هذه الملابس أنّها مريحة جداً وتأتي بتصاميم فضفاضة وطبعات هادئة لترتديها وتشعري أنّ بإمكانك تأدية أي مهام بسهولة تامة. لوك رياضيّ أنيق الملابس ذات الطابع الرياضيّ تغزو فصل الربيع أيضاً ليس لممارسة النشاطات الرياضية فقط إنما لكي لا تحتاري يوماً بما يجب أن ترتديه خلال ذهابك في نزهة أو رحلة، فلا تتردّدي في أن تسلكي الطريق الذي اعتمده مارك جاكوبس، ألكسندر وانغ، فيكتوريا بيكهام ونيكول ميللر فتتجهين نحو البدلة الرياضية الكاملة أو تنانير التنس أو حتّى الملابس المخصّصة للغولف، فهي كلّها من صيحات هذا الفصل. شفافية الأبيض لم ينسَ كبار المصمّمين أنّكِ يمكن أن ترغبي يوماً بارتداء لون واحد يُشعرك بالتناغم والراحة النفسية، فخصّصوا لك اللون الأبيض بتصاميم مذهلة تناسب مختلف الأذواق، فحين تشعرين أنّك تريدين اختراق إعصار الألوان توّجهي نحو مجموعات كلوي، هيرمس، لويس فويتون وجيفنشي لتجدين فساتين وسراويل وقمصاناً اكتست كلّها باللون الأبيض النقيّ. لا ربيع دون أزهار الأزهار تبشّر بوصول الربيع، وكذلك فإنّ طبعاتها على الأقمشة تُعد مقدّمة لدخول موسم جديد ينبض بالحياة، وهذا تماماً ما عبّر عنه المصمّمون مثل رودارتي، كريستوفر كاين، فالنتينو وإيردم، حيث زيّنت طبعات الأزهار الفساتين القصيرة والطويلة، بالإضافة إلى الجاكيتات والقمصان، وحين ترتدين مثل هذه الطبعات فستتسلّل إليك تدريجياً روح الربيع وتجعلينها أولوية في حياتك. قمصان مقصوصة! لم تتردّد دار فيرساتشي وكذلك بروينزا سكولر وأوسكار دي لارينتا في قصّ القمصان وجعلها قصيرة لربيع 2012، فهم أرادوا جعل هذا الفصل مفعماً بالأنوثة الذي يُعبّر عنها جسد المرأة، فإن كنتِ تشغفين بمثل هذه القصّات تماماً كما كبار المصمّمين يمكن أن تنسقّي القميص المقصوصة مع تنورة أو سروال، ويمكن أن تضيفي إليها جاكيت ناعمة لطلّة متحفظة أكثر. تمازج الأسود والأصفر وقع المصمّمون في حبّ اللون الأصفر هذا الربيع تماماً كما رأينا في عروض مارني، ديريك لام، نيكول ميللير وأوسكار دي لارينتا، لكنّهم لم يستخدموه يتيماً فكان اللون الأسود هو المكمّل له في كلّ تفصيل صغير، فتجرأي وارتدي الفساتين الفضفاضة أو الضيّقة التي تجمع هذين اللونين مع بعضهما البعض، ولا داعي لأنّ تكتسي باللون الأصفر بشكل كامل، إنما بعض اللمسات الصفراء ستفي بالغرض. نقاط البولكا مرّة جديدة لا يبدو أنّ صيحة نقاط البولكا ستغيب يوماً فهي حاضرة في كلّ موسم، وكذلك فهي تطبع موضة فصل الربيع للعام 2012 لكن بأشكال جديدة يمكن أن تخرج عن المألوف كما فعلت دار فيندي وتوري بيرش، وإن كنتِ من عشّاق نقاط البولكا التقليدية، فيمكن أن تجدي فساتين مطبّعة بها في مجموعة آدم، لكن ننصحكِ أيضاً بأن تجعلي النقاط تُعبّر عن ذوقك الخاص عبر أشكالها وتوزيعها. البرتقاليّ المحمّر ليس اللون الأحمر ولا اللون البرتقاليّ، إنما هو اللون البرتقاليّ المحمّر… هكذا يمكن تعريف الصيحة الجديدة التي سرت في أذهان الكثير من المصمّمين وأهمهم كريستيان ديور، كريستيان سيريانو وجيني بيكهام، فيمكن القول أنّ هناك نوعاً من التخاطر قد حدث ليكون هذا اللون القويّ والحيويّ زينة العروض الراقية سواء كان يكسو فساتين السهرة الطويلة أو الفساتين المناسبة للنشاطات اليومية. عودة الكشكش فساتين نجمات هوليوود طالما كانت مزيّنة بالكشكش ما يزيد من رونقها وجمالها، واليوم يمكنكِ أن تستفيدي أنتِ أيضاً من عودة صيحة الكشكش خصوصاً عند منطقة الخصر لترتدي أروع الفساتين، والخيارات كثيرة أمامك بين مجموعة ماركيزا، فيرا وانغ وجيفنشي وهي كلّها تتضمّن فساتين زيّنها الكشكش فجعلها أكثر أنوثة وملائمة لأهم المناسبات.

EefTpjW48X / May 30, 2019

كيف يتغيّر وجه الموضة؟ 6 مصمّمين يقولون كلمتهم

أجمل ما يمكن أن يوصف به أي مصمّم عالميّ هو أنّه “يغيّر وجه الموضة”، فهذا التعبير يثّبت الموهبة الكبيرة والإمكانات العالية التي توصل المصمّم ليصبح أيقونة في عالم صيحات الأزياء والإكسسوارات. ولكن تبقى الكثير من التساؤلات تدور حول هذا التعبير: فكيف يمكن لشخصية واحدة أن تغيّر وجه الموضة؟ وكيف يكون هذا التغيير واقعياً بعيداً عن الوصف الجميل فقط؟. مجلة “8” تستكشف الطريق لتحقيق هذا التغيير عبر الإضاءة على مسيرة ستة مصمّمين يقودون الثورة المتجدّدة في عالم الموضة. كارل لاغيرفيلد بنظّاراته الشمسية المعهودة يبرز المصمّم كارل لاغيرفيلد في عروض داري “شانيل” و”فيندي” بالإضافة إلى عروض الدار الخاصة به ليبهر العالم مراراً وتكراراً وذلك لأنّه لا يصمّم فقط إنما هو “يخترع” صيحات الموضة. ورغم أنّ هناك حوالي 100 اختراع بتوقيع لاغيرفيلد، فهناك 5 محطّات لا يمكن تجاوزها أبداً: هو الذي حوّل سور الصين العظيم إلى منصّة عرض، هو الذي دمج الحضارات في عروضه ومنها الحضارتين الهندية والبيزنطية، كما أنّه أعاد إحياء السترة السوداء القصيرة الخاصة بـ”شانيل”. وأكثر من ذلك، فهو الذي ألغى الفرق بين الجنسين في مجال العطور، وهو الذي أوصل الموضة لتشمل الموسيقى والدرّاجات النارية وحتّى الزجاجيات. توم فورد إذا كان هناك لقب يليق بــ توم فورد فهو أنّه “فنّان متعدّد المواهب”، فكيف يمكن له ألا يغيّر وجه الموضة في وقت تظهر فيه لمساته في مختلف المجالات؟ من الأزياء النسائية والرجالية إلى العطور ونظّارات الشمس والأحذية، يعود هذا المصمّم في كلّ عام ليظهر أنّ لديه قوّة رهيبة على الابتكار. وهذا ليس مستغرباً إذا كان فورد نفسه هو الذي حقّق معجزة إنقاذ دار غوتشي في التسعينيات، وقد قام بإعطائها روحاً جديدة ورفعها إلى منزلة عالية جداً. ولكن ليس هذا فقط ما يميّز فورد، إنما نضيف أيضاً أنّه من المصمّمين النادرين الذين يجعلون من عروض الأزياء الخاصة بهم سريّة وحصرية، هذه هي علامة فورد وهو لن يتخلّى عنها أبداً. ديان فون فورستينبرغ هذه المصمّمة تعرف ما هو جوهر الأنوثة، فهو ليس في الأناقة المبالغ بها أو في الإثارة دون حدود، إنما القصّة كلّها تكمن في الموضة العملية التي تلائم المرأة العصرية. وما استطاعت فون فورستينبرغ ابتكاره تحديداً هو صيحة الفساتين الفضفاضة المريحة والسراويل القصيرة والقماش المخرّم، كما أنّها من أكثر المصمّمين جرأة وهذا ما يتجلّى في استخدامها لألوان الصيف مثلاً في تشكيلة الأزياء الخاصة بالشتاء أو العكس تماماً. وإذا كان يمكن وصف الستايل الذي ابتكرته ديان فون فورستينبرغ فهو “الكاجوال” بامتياز، وهذا ما يعطي المرأة حرية قصوى. مارك جاكوبس كلّما ذُكر اسم دار “لويس فيتون” نفكّر مباشرة بالمصمّم الكبير مارك جاكوبس، وهو المدير الفنيّ للدار منذ 15 عاماً. وإذا كان التساؤل هو: كيف غيّر ماركس جاكوبس وجه الموضة؟ فالإجابة بسيطة جداً. هو الذي ساهم بشكل كبير في تحويل الموضة من مجالِ حصريّ لبعض الشخصيات إلى صناعة عالمية بكلّ ما للكلمة من معنى، وذلك عبر تقديم مجموعات الألبسة الجاهزة بالإضافة إلى إكسسوارات الموضة كالأحذية والحقائب من دار “لويس فيتون” للمرة الأولى. ولأنّ “الموضة ليست علماً” كما يقول جاكوبس، فهو يغيّر صيحاته دائماً تماماً كما المرأة تتغيّر بشكل مستمر لتواكب عصرها، وهو حاضر دائماً ليعيد تعريف الموضة النسائية. ستيلا مكارتني إنّها ابنة الفنّان البريطانيّ الكبير بول مكارتني، فكيف يعقل ألا تؤدي لمستها الفنيّة إلى تغيير وجه الموضة؟. ستيلا مكارتني مصمّمة شابة تنافس اليوم كبار المصمّمين بابتكاراتها، ولكن بصمتها الخاصة لا ترتبط بالموديلات الجديدة فقط إنما هي ترسي أسلوب جديد تماماً في التعاطي مع شؤون الموضة وذلك عبر نظرتها الصديقة للبيئة. فما تريده مكارتني هو أن تجعل دارها خضراء، لذا هي تحرص على جعل الحملات الإعلانية الخاصة بها عبر المواقع الإلكترونية فقط لتفادي الطباعة واستخدام الورق وغيرها من مصادر التلوّث المرتبطة بالإعلانات. والحقيقة تُقال أنّ الموضة التي ترسيها مكارتني لا تحتاج إلى الكثير من الترويج أبداً. دوناتيلا فيرساتشي منذ 15 عاماً، رحل المصمّم الكبير جياني فيرساتشي تاركاً دار عريقة لأخته دوناتيلا لتديرها وتنقلها إلى مستوى أعلى، وقد نجحت في تحقيق ذلك حتماً. وإذا كان جياني قد ابتكر الكثير من الصيحات، فدوناتيلا لها صوتها الخاص أيضاً، وهذا ما تعبّر عنه عبر صيحاتها الخاصة مثل الشورتات المصنوعة من الجلد والتنانير القصيرة المصنوعة من الشيفون وقطع الأزياء ذات الأقمشة المرصّعة إما بالأحجار أو الخيوط الذهبية والفضيّة اللمّاعة بالإضافة إلى الحرير البرّاق. وإذا كان هناك من دليل على نجاح دوناتيلا في أداء مهامها، فهو أنّ دار فيرساتشي هي التي افتتحت عروض الأزياء الباريسية هذا العام قبل أي دار أخرى.

EefTpjW48X / May 30, 2019

النجمة مايا دياب تحبّ Aqua!

أسرار جمال الصيف تنكشف لكِ عبر مجموعة Make Up For Ever الجديدة التي أطلقت عليها تسمية “Maya Loves Aqua” بما أنّ الفنّانة والنجمة اللبنانية مايا دياب هي التي اختارت مستحضرات التجميل. وتجدين في المجموعة أساسيات الصيف، حيث تتضمّن 6 مستحضرات مفضّلة لدى مايا دياب، ومن ضمنها أحمر الشفاه المضاد للماء Aqua Rouge في حقيبة عصرية من تصميم النجمة نفسها. ومن خلال هذه الأساسيات، ستحصلين على جمال ساحر يدوم طويلاً، حيث تضمن لكِ المجموعة عدداً لا حصر له من الإطلالات الرائعة والمميّزة التي سترافقكِ طيلة اليوم وحتّى المساء. وما تدعوكِ Make Up For Ever إلى التفكير به، فهو العيون الجذّابة والشفاه الفاتنة والإيتسامة المشرقة، وهذا تماماً ما ستحصلين عليه من خلال مجموعة “Maya Loves Aqua”. تجربة جمال تدوم طويلاً ما ستختبرونه مع مجموعة مايا دياب من Make Up For Ever هو تجربة خاصة بهذه النجمة التي أرادت مشاركة مستحضراتها الأساسية لكي تتمكّن كلّ امرأة من عيش تجربة الجمال التي تدوم طويلاً. وقد اختارت مايا المستحضرات المفضّلة بالنسبة لها وبالألوان التي تستخدمها باستمرار، وما يميّز هذه المجموعة أنّها تناسب كلّ امرأة بغض النظر عن عمرها ولون بشرتها وأسلوبها وذوقها. ولكي تعرفي ما ينتظركِ حين تطلبين مجموعة “Maya Loves Aqua”، تعرّفي معنا على أبرز المستحضرات التي تتضمنّها. فهناك أولاً Aqua Cream #13 وهو كريم مضاد للماء يعطيكِ نتيجة فورية ولون ثابت وكثيف، ويمكنكِ استخدامه للعين أو لإبراز الخدود والشفاه، وهو متوفّر بلون البيج الدافئ. ولأنّك تحتاجين إلى محدّد العيون السائل بالتأكيد، ستجدين Aqua Liner #13 ذي اللون الأسود المطفي، وهو عالي الدقّة ومضاد للماء ويضمن لوناً ثابتاً. كما أنّ هذا المحدّد يتميّز بريشة عملية تمكّنكِ من رسم خط التحديد بدقّة ليتناسب مع إطلالتك. مجموعة متكاملة لكي تكون كلّ المستحضرات التي تحتاجينها بين يديكِ، ستجدين في المجموعة أيضاً أحمر الشفاه Aqua Rouge #2C السائل والمضاد للماء، وسيمنحكِ لون بيج ورديّ ثابت وسيغطّي شفاهك بشكل كامل وبلمسة نهائية مطفية أو لامعة. ولتحديد الشفاه، هناك قلم Aqua Lip #2C الورديّ البنيّ، والذي صمّم خصيصاً من أجل شفاه بلا عيوب. ولا تنسي الماسكارا أبداً، فهناك Aqua Smoky Lash باللون الأسود وهي مضادة للمياه وتمنح كثافة وطولاً فورياً للرموش. وبعد قضاء مناسبتكِ وأنت تبدين بأجمل طلّة، تحتاجين إلى إزالة الماكياج، وعندها ستجدين الجل الخالي من الدهون Sens’ eyes الذي يحتوي على الأملاح المعدنية و يزيل الماكياج المضاد للماء بلطف للشفاه والعيون الأكثر حساسية. والآن أصبحت أسرار ماكياج النجمة مايا دياب لديكِ، فكوني جاهزة لتبدين أنتِ أيضاً بأجمل طلّة