“فانتازيا” لا حدودية في ربيع 2019

EefTpjW48X / May 31, 2019

صيحات مَرِحة تتفجّر على المنصّات لتُعلن حلول ربيع 2012 يدقّ فصل الربيع بابكِ، لكن هل أنتِ مستعدّة لاستقباله بحيوية تنعكس في أزيائك؟ ففي ربيع 2012 لن يكون هناك مكان للكلاسيكية أبداً، إنما ستكون المساحات كلّها مكرّسة للجنون والخيال والحلم، لا بل “الفانتازيا” في بعض الصيحات، حتّى أنّكِ ستشعرين أنّك تولدين من جديد تماماً كما تنتقل الطبيعة من فصل إلى آخر، فتسلّحي بالحياة والتفاؤل وتعرّفي من خلال صفحات مجلة “ايت” على أبرز الصيحات التي استقيناها من عروض أهم مصمّمي الأزياء لتكون خياراتك في الأزياء ملائمة لروح الفصل الحقيقية. أضيئي كالنيون هل فكرتِ يوماً أنّك يمكن أن تشعّي تماماً كما تشعّ أضواء النيون في الظلام؟ ربما لا، لكن كبار المصمّمين مثل نانيت لوبور، بيتر سوم ورودارتي فكرّوا بذلك فرسموا تصاميمهم بألوان قويّة جداً تماماً كما أضواء النيون أي الأصفر والبرتقاليّ والأخضر والزهريّ، لكنّ مثل هذه الألوان ستزيد حتماً من مرحك وحبّك للحياة في هذا الفصل. موجة الآرت ديكو التكعيبية، الحداثية، الفنّ الجديد… كلّها أشكال فنيّة شكّلت موجة الآرت ديكو في العشرينات من القرن الماضي، لكنّها اليوم تعود إلى الواجهة عبر الأزياء و ليس الأبنية والمنازل، فالمصمّمون أرادوا أن يبسّطوا الهندسة ويجعلوها جزءاً من يومياتكم عبر الأشكال المتداخلة بأناقة لافتة تماماً كما في عروض غوتشي، كارولينا هيريرا وألكسندر وانغ. ارتدي البيجاما إلى الخارج! لا تجعلي ملابس النوم حكراً على المنزل أبداً، فالمصمّمون مثل آدم وريتشارد شاي وستيلا مكارتني وجدوا أنّ تعديلات قليلة على هذه الأزياء يمكن أن تجعلها ملائمة للنشاطات الخارجية وخصوصاً تلك التي لا تتطّلب طلّة رسمية، وميزة هذه الملابس أنّها مريحة جداً وتأتي بتصاميم فضفاضة وطبعات هادئة لترتديها وتشعري أنّ بإمكانك تأدية أي مهام بسهولة تامة. لوك رياضيّ أنيق الملابس ذات الطابع الرياضيّ تغزو فصل الربيع أيضاً ليس لممارسة النشاطات الرياضية فقط إنما لكي لا تحتاري يوماً بما يجب أن ترتديه خلال ذهابك في نزهة أو رحلة، فلا تتردّدي في أن تسلكي الطريق الذي اعتمده مارك جاكوبس، ألكسندر وانغ، فيكتوريا بيكهام ونيكول ميللر فتتجهين نحو البدلة الرياضية الكاملة أو تنانير التنس أو حتّى الملابس المخصّصة للغولف، فهي كلّها من صيحات هذا الفصل. شفافية الأبيض لم ينسَ كبار المصمّمين أنّكِ يمكن أن ترغبي يوماً بارتداء لون واحد يُشعرك بالتناغم والراحة النفسية، فخصّصوا لك اللون الأبيض بتصاميم مذهلة تناسب مختلف الأذواق، فحين تشعرين أنّك تريدين اختراق إعصار الألوان توّجهي نحو مجموعات كلوي، هيرمس، لويس فويتون وجيفنشي لتجدين فساتين وسراويل وقمصاناً اكتست كلّها باللون الأبيض النقيّ. لا ربيع دون أزهار الأزهار تبشّر بوصول الربيع، وكذلك فإنّ طبعاتها على الأقمشة تُعد مقدّمة لدخول موسم جديد ينبض بالحياة، وهذا تماماً ما عبّر عنه المصمّمون مثل رودارتي، كريستوفر كاين، فالنتينو وإيردم، حيث زيّنت طبعات الأزهار الفساتين القصيرة والطويلة، بالإضافة إلى الجاكيتات والقمصان، وحين ترتدين مثل هذه الطبعات فستتسلّل إليك تدريجياً روح الربيع وتجعلينها أولوية في حياتك. قمصان مقصوصة! لم تتردّد دار فيرساتشي وكذلك بروينزا سكولر وأوسكار دي لارينتا في قصّ القمصان وجعلها قصيرة لربيع 2012، فهم أرادوا جعل هذا الفصل مفعماً بالأنوثة الذي يُعبّر عنها جسد المرأة، فإن كنتِ تشغفين بمثل هذه القصّات تماماً كما كبار المصمّمين يمكن أن تنسقّي القميص المقصوصة مع تنورة أو سروال، ويمكن أن تضيفي إليها جاكيت ناعمة لطلّة متحفظة أكثر. تمازج الأسود والأصفر وقع المصمّمون في حبّ اللون الأصفر هذا الربيع تماماً كما رأينا في عروض مارني، ديريك لام، نيكول ميللير وأوسكار دي لارينتا، لكنّهم لم يستخدموه يتيماً فكان اللون الأسود هو المكمّل له في كلّ تفصيل صغير، فتجرأي وارتدي الفساتين الفضفاضة أو الضيّقة التي تجمع هذين اللونين مع بعضهما البعض، ولا داعي لأنّ تكتسي باللون الأصفر بشكل كامل، إنما بعض اللمسات الصفراء ستفي بالغرض. نقاط البولكا مرّة جديدة لا يبدو أنّ صيحة نقاط البولكا ستغيب يوماً فهي حاضرة في كلّ موسم، وكذلك فهي تطبع موضة فصل الربيع للعام 2012 لكن بأشكال جديدة يمكن أن تخرج عن المألوف كما فعلت دار فيندي وتوري بيرش، وإن كنتِ من عشّاق نقاط البولكا التقليدية، فيمكن أن تجدي فساتين مطبّعة بها في مجموعة آدم، لكن ننصحكِ أيضاً بأن تجعلي النقاط تُعبّر عن ذوقك الخاص عبر أشكالها وتوزيعها. البرتقاليّ المحمّر ليس اللون الأحمر ولا اللون البرتقاليّ، إنما هو اللون البرتقاليّ المحمّر… هكذا يمكن تعريف الصيحة الجديدة التي سرت في أذهان الكثير من المصمّمين وأهمهم كريستيان ديور، كريستيان سيريانو وجيني بيكهام، فيمكن القول أنّ هناك نوعاً من التخاطر قد حدث ليكون هذا اللون القويّ والحيويّ زينة العروض الراقية سواء كان يكسو فساتين السهرة الطويلة أو الفساتين المناسبة للنشاطات اليومية. عودة الكشكش فساتين نجمات هوليوود طالما كانت مزيّنة بالكشكش ما يزيد من رونقها وجمالها، واليوم يمكنكِ أن تستفيدي أنتِ أيضاً من عودة صيحة الكشكش خصوصاً عند منطقة الخصر لترتدي أروع الفساتين، والخيارات كثيرة أمامك بين مجموعة ماركيزا، فيرا وانغ وجيفنشي وهي كلّها تتضمّن فساتين زيّنها الكشكش فجعلها أكثر أنوثة وملائمة لأهم المناسبات.

FILED UNDER : Style

TAG :

Submit a Comment